الأحد، 25 مارس 2018

(24)سنينٌ من حياتي مع والديْ وشيخي مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله



قلت لوالدي رحمه الله : المحاضرة يحضرها كثير.
أما الدرس يكون الحضور أقل.
فقال: حضورهم للمحاضرة يدل على أنهم فيهم خير.

·      كان لدي لقاء مع بعض النساء خارج بلدنا(دَمَّاج).
 فسألني والدي رحمه الله عن حضور النساء؟
 فقلت له:عندهن عيب يحضرن لكلِّ متكلم.
 سواء كان من أهل السنة أو من الحزبيين.

فقال:هكذا كان إخواننا العدنيون ليس عندهم تميُّز.
فلمَّاعقَلُوا وتعلَّمُوا صاروا لا يحضرون إلا لأهل السنة.

·      كان لديَّ كلمة فيها خطأ فوضعتُ خطًّا  تحت الكلمة.
 فقال والدي:الشيخ الألباني يقول:يُكتب الخط  فوق الكلمة مخالفةً للكفار.

قلت:للفائدة أذكر كلام الشيخ الألباني يقول رحمه الله:
 إن وضع الخط فوق الكلمات المراد لفت النظر إليها هو صنيع علمائنا تبعًا لطريقة المحدِّثين.
وأما وضع الخط تحت الكلمة فهو من صنيع الأوربيين، وأُمِرنا بمخالفتهم .اهـ من«حياة الألباني وآثاره» (2 /465)للشيباني.

·      كان والدي رحمه الله إذا دعا لأحدٍ وفيه نفيٌ يقول:
لا،وحفظك الله.
 لا،وبارك الله فيك.
بزيادة واو .
حتى لا يشابه اللفظ (لا) الدعائية.

اللهم ارحم والدي واجعله في أعلى عليين.


من درر سلفنا الصالح