الأحد، 9 يوليو 2017

(21)سنينٌ من حياتي مع والديْ وشيخي مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله

  
            الأخذ بظاهر الدليل ما لم يصرِفْه صارِفٌ

كان والدي رحمه الله في الدرس يتكلم على المذهب الظاهري فقام ولدٌ صغير –لعل وليَّه الذي أمره-فقال للشيخ :وأنتَ ظاهري .

فقال رحمه الله:الأخذ بالظاهر راحة ،لكن لا كظاهرية ابن حزم .

وسمعت والدي رحمه الله أكثر من مرة يقول:الأخذُ بالظاهر مريح ،لكن لا كظاهرية ابن حزم  في جموده على الظاهر.



-الجُمَّار
عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَأْكُلُ جُمَّارًا، فَقَالَ: «مِنَ الشَّجَرِ شَجَرَةٌ كَالرَّجُلِ المُؤْمِنِ»، فَأَرَدْتُ أَنْ أَقُولَ هِيَ النَّخْلَةُ، فَإِذَا أَنَا أَحْدَثُهُمْ، قَالَ: «هِيَ النَّخْلَةُ»رواه البخاري(2209)، ومسلم (2811).

قلتُ لوالدي رحمه الله: ما هوالجُمَّارُ ؟

فقال: الجُمَّار قَلْبُ النخل .تُقطَعُ الشجرة ويُخرَجُ من أسفلِهَا الجُمَّار .

ثم كان هناك توسعة للمسجد فاحتِيجَ لقَطْعِ الأشجار وفيها بعض النخيل .
فدخل إلينا  رحمه الله وقال:هذا هو الجُمَّار .

رحمه الله ما أشدَّ حِرْصَهُ على التعليم والتفهيم .

فائدة :من فوائد الجُمَّار


قال ابنُ القيم رحمه الله في«زاد المعاد»(4/272): الْجُمَّارُ: بَارِدٌ يَابِسٌ فِي الْأُولَى، يَخْتِمُ الْقُرُوحَ، وَيَنْفَعُ مِنْ نَفْثِ الدَّمِ، وَاسْتِطْلَاقِ الْبَطْنِ، وَيَغْذُو غِذَاءً يَسِيرًا، وَهُوَ بَطِيءُ الْهَضْمِ، وَشَجَرَتُهُ كُلُّهَا مَنَافِعُ، وَلِهَذَا مَثَّلَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالرَّجُلِ الْمُسْلِمِ لِكَثْرَةِ خَيْرِهِ وَمَنَافِعِهِ.اهـ المراد.


من درر سلفنا الصالح